منتدى كبرياء انثى

اهلا وسهلا بك زائررنا الكرريمـ في منتدياات كبرياء انثى
نتمنى منكـ التسجيل بمنتدااناا وقضاء اجمل الاوقات فيه

تحياتي
مديره المنتدى كبريااءانثى
منتدى كبرياء انثى

خليجي سعودي لبناني عماني


    أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟

    شاطر

    أميرهـ بكلمتـــي
    عضوجديد~

    آلمــشــآآركــآت : 2
    تآريـخ التســجيل : 10/05/2010

    أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟

    مُساهمة من طرف أميرهـ بكلمتـــي في الإثنين مايو 10, 2010 3:34 pm



    الذكر مِن أنفعِ العباداتِ وأعظمها وقد جاء في فضلِهِ الكثير


    مِن الآيات .. والكثير من الأحاديث النَّبويِّة الشَّريفة ...



    ♥️ حُضور القلب في الذكر ♥️





    يقولُ اللهُ عزَّ وجل:





    " وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِين َ"





    وقد جاءَ في تفسير الآية _ تفسير السَّعدي _





    الذكر للهِ تعالى ، يكونُ بالقلبِ ، ويكونُ باللِّسانِ ، ويكون بهما ، وهو أكمل أنواع الذكر وأحواله ،،






    فأمر الله ، عبده ورسوله محمَّدا أصلاً ، وغيره تبعاً ،





    بذكر ربَّه في نفسه أيّ :مخلصاً خالياً .


    " تضرعا ": بلسانكَ ، مكرراً لأنواعِ الذكر ،
    " وخيفة ": في قلبكَ بأن تكونَ خائفاً مِن الله ،
    وجل القلب منه ، خوفاً أن يكونَ عملكَ غير مقبولٍ .
    وعلامة الخوف أن يسعى ويجتهدَ ، في تكميلِ العمل وإصلاحه ، والنُّصح به .



    ♥️ فللذكر درجاتٌ ♥️

    قالَ ابنُ القيم رحمه الله :


    " وهي [أيُّ أنواع الذكر] تكونُ

    1- بالقلبِ واللِّسانِ تارةً ، وذلك أفضل الذكر ،
    2- وبالقلبِ وحدهُ تارةً ،وهي الدَّرجة الثـَّانيـِّة ،
    3- وباللِّسانِ وحدهُ تارةً وهي الدَّرجة الثـَّالثة .

    فأفضلُ الذكرِ ما تواطأ عليه القلب واللَّسان ،

    وإنَّما كانَ ذكر القلب وحدهُ أفضل من ذكرِ اللِّسان وحدهُ ؛ لأنَّ:

    ذكر القلبِ يُثمر المعرفة ، ويهيجُ المحبة ، ويثيرُ الحياء ،

    ويبعثُ على المخافةِ ، ويدعو إلى المراقبةِ ،
    ويزع ( أيّ : يمنع ) عن التـَّقصير في الطـَّاعات والتَّهاون في المعاصي والسَّيئات .

    وذكر اللِّسان وحدهُ لا يُوجبُ شيئاً منها ، فثمرته ضعيفة ".

    فأمَّا الذكر باللِّسان والقلب لاهٍ فهو قليل الجدوى،

    لأنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم قالَ:{ اعلموا أنَّ اللهَ لا يقبل الدُّعاء مِن قلبٍ لاهٍ }

    رواه الحاكم و التَّرمذي وحسنه.
    تحياتــــــــــي
    اميرهـ بكلمتـــي

    avatar
    كبرياء انثى
    إدااريه

    آلمــشــآآركــآت : 366
    تآريـخ التســجيل : 09/05/2010
    آلــمؤقــع : http://kbrya-ountha.yoo7.com/profile.forum?mode=viewprofile&u=1

    رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟

    مُساهمة من طرف كبرياء انثى في الثلاثاء مايو 11, 2010 2:13 pm

    [img][/img]

    تسلمــــيـــن ياابــعــد رووحي
    على الموضووع الاكثثرر من راائع

    دمتي بــود ياكــل الغـلا


    [img][/img]
    avatar
    أتعبني غرووري
    مشرفه~

    آلمــشــآآركــآت : 699
    تآريـخ التســجيل : 11/05/2010
    آلــمؤقــع : داخل قلوب محبيني

    رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟

    مُساهمة من طرف أتعبني غرووري في الثلاثاء مايو 11, 2010 4:50 pm

    تسلميييييييييييييين امووووره
    موضوووووووع كثير رووووووووووعه
    avatar
    خطيرة الملامح
    مشرفه~

    آلمــشــآآركــآت : 72
    تآريـخ التســجيل : 13/05/2010

    رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟

    مُساهمة من طرف خطيرة الملامح في الجمعة مايو 14, 2010 12:56 am

    مشكوره موضوع رائع جدا
    avatar
    بقايا انسان
    مشرفه~

    آلمــشــآآركــآت : 233
    تآريـخ التســجيل : 18/05/2010

    رد: أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟

    مُساهمة من طرف بقايا انسان في الإثنين يونيو 07, 2010 10:50 pm

    مشكوووووره حوبي موضوع هادف ورااااااائع فلنشن حمله الذكر بلليل وبالنهار كي ننعم بدنيانا واخرتنا
    تقبلي مروري

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 3:16 am